الوالدان وأولياء الأمر الآخرين هم المسؤولين في المقام الأول عن العناية بالطفل وتربيته، ولكن لديهم الحق في الحصول على مساعدة من المجتمع للقيام بهذه الوظيفة. هدف المجتمع في المقام الأول هو دعم العائلات التي بحاجة إلى المساعدة في أبكر مرحلة ممكنة، كي يكون الوالدان قادرين على تأدية مهامهم التربوية بأنفسهم. إذا لم يكن الوالدان أو أولياء أمر الطفل لسبب ما قادرين على رعاية الطفل وعلى توفير الرفاهية له، فإن المجتمع في فنلندا ملزم بالتدخل في وضع العائلة. حينئذ تكون وظيفة حماية الطفل هي تأمين الرفاهية للطفل. المساعدة لا تكون دائماً طوعية بذلك، ولكن يقر قانون حماية الطفل، بأنه يتوجب على سلطات حماية الطفل الشروع في حالات معينة في فعاليات لحماية الطفل.

جميع فعاليات حماية الطفل في فنلندا تم تحديدها في قانون حماية الطفل. هذا يعني بأن فعالية سلطات حماية الطفل والقرارات تستند دائماً إلى القانون. قانون حماية الطفل يمس جميع الأطفال الموجودين في بلدنا، بغض النظر عن خلفيتهم.